"Human dignity in Islam: preservation and respect."

نص د. حصل رمزي بن عبدالمجيد الفقير، عضو هيئة التدريس بالجامعة العالمية للعلوم الإسلامية، على الدكتوراه البحثية المهنية في مجال الفقه والتشريع.

 

وقد تناول الدكتور رمزي في هذا البحث موضوعاً يتعلق بالمقاصد ضمن الضرورات الخمس، مما يضيف إليها الكرامة الإنسانية. ويقول: "إننا نجد أن الإسلام يركز اهتماماً كبيراً على كرامة الإنسان والحفاظ عليها في جميع جوانب الحياة. ويتجلى ذلك من خلال سعيه إلى توفير الظروف الاقتصادية والحماية من الاعتداءات والإهانة بجميع أشكالها".

 

علاوة على ذلك، فإن احترام الإنسان وتكريمه يتجلى في التفاعلات داخل المجتمع، وأداء العبادات، والشعائر الدينية. وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم بعض النصائح التي تعكس حرص الإسلام على احترام كرامة الإنسان، مثل تجنب إيذاء الآخرين، وعدم التشبه بتصرفات الحيوانات أثناء الصلاة. وهذا يسلط الضوء على ما يعكسه الإسلام من اهتمام بالسلوك الحضاري والأخلاقي، بما يسهم في الحفاظ على كرامة الإنسان وتعزيز قيم التعايش والاحترام المتبادل.

 

وتعكس هذه الأفكار والمبادئ التوجيهية الروح الإنسانية العميقة التي يحملها الإسلام في سعيه إلى بناء مجتمعات عادلة ومعتدلة تحترم حقوق الإنسان وتحترم كرامته. وقد حذر النبي من إذلال الناس، وضرب الزوجات، والتشبه بالحيوان في الصلاة، والاستهزاء بالآخرين، والتفاخر بالنسب والنسب، والاستخفاف بكرامات الآخرين. 

 

(المصدر: الدكتور رمزي بن عبد المجيد الفقير)